دور تحكيم

دور "تحكيم" في زيادة الخبرة في مجال التحكيم

يواصل "تحكيم" نشر ثقافة التحكيم بين رجال القانون والمهنيين ورجال الأعمال على المستويات المحلية والإقليمية والدولية، وذلك كجزء من مهمتنا ورسالتنا. ويعتبر المركز كذلك الأمر مركزاً للتعلم يقدم خدمات الترجمة وتعقد فيه المؤتمرات عبر التواصل البصري الإلكتروني  بوسائل عالية التقنية لضمان سير عملية التعلم والتواصل بطريقة سلسة.

ويقدم المركز سلسلة من التدريبات تشمل دورات تدريبية وتدريب داخلي، مع التركيز على الشركات التي تشكّل محور عملنا وإنجازاتنا، ولهذا تتميز أساليب التدريب لدينا بهيكلية أكاديمية ممتازة وتمثل دليلاً عملياً لمحكّمي المستقبل، ونستخدم طريقة عملية في التدريب تتجسد في لعب أدوار أطراف التحكيم  لمساعدة المتدربين على التأقلم وفهم العملية. ويهدف المركز إلى تقديم خدمات متميزة للأفراد والمؤسسات والشركات لضمان التوصل إلى حل سلمي متوافق عليه عبر التحكيم.

يرحب المركز بكافة المتخصصين من كافة الجنسيات والمستويات في مجال تسوية النزاعات التجارية، ويقدم العضوية المنتسبة لكافة الأفراد من محامين وخبراء وقانونيين، وكافة التخصصات من مهندسين ومحاسبين ورجال أعمال وممثلين عن المنظمات والمؤسسات التجارية والوسطاء والمحكّمين الدوليين.

كما يقوم المركز بتوفير دوراتٍ تدريبية متميزة لنيل شهادة التحكيم في إطار واجباته تجاه عملائنا ومجتمعنا بشكلٍ عام، وهو عنصر أساسي في مستقبل التحكيم ليس فقط في الشارقة وإنما أيضاً على مستوى الشرق الأوسط. ومن المهم بالنسبة لنا أن يباشر طاقم المحكّمين في المركز ومن سينضم إليه في المستقبل العمل في هذا المجال بأفضل طريقةٍ ممكنة، لينضم الى قائمةً المحكّمين المسجلين لديه من ذوي المهارات والكفاءات العالية التي يقترحها المركز.

الموقع الرئيسي