الأخبار

"الشارقة للوثائق" تعتمد نظام إدارة الوثائق الخصوصية لمركز "تحكيم"

تاريخ النشر :

اعتمدت هيئة الشارقة للوثائق والأرشيف نظام إدارة الوثائق الخصوصية لمركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي (تحكيم) ويهدف النظام إلى حفظ وتنظيم وثائق المركز الخصوصية وخطط مدة استبقائها ومصيرها النهائي.

جاء ذلك على هامش الاتفاقية التي أبرمها كل من سعادة عبد الله دعيفس، رئيس اللجنة التنفيذية لمركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي (تحكيم)،  وسعادة صلاح سالم المحمود، مدير عام هيئة الشارقة للوثائق والأرشيف، بحضور سعادة عبد الله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وسعادة محمد أحمد أمين مدير عام الغرفة، وسعادة أحمد صالح العجلة، مدير مركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي، وعدد من المسؤولين من كلا الطرفين.

وجاء توقيع الاتفاقية في إطار تطوير التعاون بين الجانبين، وتحقيقاً للأهداف الاستراتيجية المشتركة، وتعزيزاً لجهود الجهات الحكومية المختلفة في إمارة الشارقة، والمساهمة في عمليات تبادل الخبرات والمعرفة على كافة الأصعدة.

وأشار سعادة عبدالله دعيفس إلى أهمية هذه المذكرة، التي من شأنها تنظيم العمليات الإدارية والتحكيمية في المركز، وضمان حفظ المستندات والوثائق القانونية التي تشكل جزءاً من تاريخ إمارة الشارقة ودولة الإمارات العربية المتحدة.

وأوضح دعيفس أن مركز "تحكيم" سيعتمد على هيئة الشارقة للوثائق والأرشيف في الحفاظ على المستندات والوثائق الخصوصية المهمة، لما له من خبرة واسعة في هذا المجال، وبما يساعد على وضع استراتيجيات المركز وأهدافه وخططه المستقبلية بشكل أفضل.

من جانبه، أكد سعادة صلاح سالم المحمود على أهمية اعتماد مركز "تحكيم" لتصنيف وثائقه الخصوصية التي تعكس دور الإمارة الاقتصادي المتميز وبيئتها الاستثمارية الآمنة والجاذبة والتي تسعى الهيئة من خلال أنظمتها إلى حفظه وتوثيقه وفقَا للأساليب والاشتراطات المعتمدة.

وثمّن المحمود جهود مركز "تحكيم" وجميع الفرق العاملة من الجانبين على إتمام جميع مراحل النظام بدقة واحترافية، مؤكداً حرص هيئة الشارقة للوثائق والأرشيف على توثيق إنجازات المركز والإمارة في مجال التحكيم التجاري والدولي.

 

الموقع الرئيسي