الأخبار

مركز الشارقة للتحكيم" و"الإمارات للملكية الفكرية" تتفقان على تبادل الخبرات والتجارب

تاريخ النشر :

وقع مركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي (تحكيم) مذكرة تفاهم مع جمعية الإمارات للملكية الفكرية بشأن "التعاون في تبادل الخبرات والتجارب"، بمقر غرفة تجارة وصناعة الشارقة، تعزيزاً لسبل التعاون المثمر والمشترك بين الطرفين.

وأبرم المذكرة كل من عضو اللجنة التنفيذية لمركز تحكيم سعادة محمد الشحي،  ورئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للملكية الفكرية وسعادة اللواء الدكتور عبدالقدوس عبدالرزاق العبيدلي، ، بحضور رئيس مجلس إدراة غرفة تجارة وصناعة الشارقة سعادة عبدالله سلطان العويس، والمدير العام لغرفة تجارة وصناعة الشارقة سعادة محمد أحمد أمين، وعضو مجلس إدارة جمعية الإمارات للملكية الفكرية فيصل الخميري، وعضو اللجنة التنفيذية الدكتور شاهين المازمي، ومدير المركز الأستاذ أحمد صالح العجله.

وتهدف المذكرة إلى إرساء دعائم التعاون الاستراتيجي المشترك، وتعزيز جهود الشراكة لتحقيق رؤية الدولة في المجالات المتعلقة بخدمة المواطنين والمقيمين فيما يتعلق بنشر الوعي القانوني وتعزيز أهمية حماية حقوق الملكية الفكرية والتحكيم في منازعات الملكية الفكرية في سبيل تحقيق الوعي الثقافي للجميع.

كما تهدف المذكرة إلى وضع إطار فعال لعلاقات الشراكة بين الطرفين، والمنفعة المتبادلة، بجانب تنفيذ وتطوير نظام متكامل للتواصل بين الطرفين، بالإضافة إلى تحقيق منظومة متكاملة ترقى بالخدمات المقدمة.

وفي هذه المناسبة، عبر عضو اللجنة التنفيذية لمركز تحكيم سعادة  محمد الشحي عن سعادته بتوقيع المذكرة وأخذ هذه الخطوة التي وصفها بالبناءة باتجاه تعزيز المستوى الفكري لدى المجتمع ونشره على نطاق أوسع، الأمر الذي يتماشى مع رؤية المركز الرامية إلى نشر ثقافة التحكيم في مختلف الأوساط المهنية والتجارية والصناعية من خلال التعاون البناء مع مختلف الهيئات والمؤسسات المحلية والدولية على الصعيدين العام والخاص.

وأكد الشحي على الدور الكبير الذي يلعبه المركز بشكل خاص والتحكيم بشكل عام في حل العديد من المنازعات والخلافات المتعلقة بقضايا حقوق الملكية الفكرية قبل وصولها إلى القضاء، في ظل ما يقدمه المركز من محكمين على قدر عالي من الخبرة وكفاءة في معالجة مثل هذا النوع من المنازعات.

من جهته أكد سعادة اللواء الدكتور العبيدلي  على ان الشراكة مع "مركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي " بمثابة دفعة قوية باتجاه جعل الإمارات إحدى الدول المتقدمة في حماية الملكية الفكرية عالمياً، مشيراً إلى الدور المنوط  الذي يقوم به مركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي " في سبيل الارتقاء بمنظومة التحكيم في إمارة الشارقة بشكل خاص والدولة بشكل عام، مؤكداً سعي المركز الدؤوب في دعم قطاعات الأعمال والمؤسسات القانونية ومكاتب المحاماة، وصولاً إلى مستقبل أكثر أمناً وازدهاراً ورخاءًا للأجيال الحالية والقادمة.

ونصت بنود المذكرة على عدد من النقاط أهمها التعاون في السعي لإنجاز المهام وتبسيط إجراءات العمل المشتركة، وتبادل المعرفة والخبرات والتجارب العملية والعلمية على كافة المستويات والأصعدة.

كما نصت على عقد لقاءات دورية للاطلاع على تنفيذ البرامج التي يتم الاتفاق عليها من خلال المذكرة، والمشاركة في إعداد مشاريع القوانين المتعلقة بأعمال الطرفين.

وتتضمن المذكرة أيضا عقد الندوات واللقاءات المشتركة للرقي بالفكر القانوني، وورش العمل والدورات التدريبية المشتركة بما يخدم أغراض هذه المذكرة، وتشكيل فرق عمل مشتركة لتقوم بتحقيق الأهداف.

الموقع الرئيسي