الأخبار

مركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي يزور عدداً من المؤسسات التحكيمية الرائدة عالمياً في كوريا واليابان

تاريخ النشر :

قام مركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي بزيارة خاصة إلى كوريا الجنوبية واليابان خلال الفترة من 15 ولغاية 21 ابريل الجاري، بهدف توطيد العلاقات الاستراتيجية والتجارية مع عدد من المراكز الرائدة عالمياً في مجال التحكيم التجاري، وتبادل الخبرات معها٬ إلى جانب التعريف بالخدمات التي يقدمها المركز لقطاع الأعمال في مجال حل وتسوية المنازعات التجارية على مستوى المنطقة.

وضم وفد مركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي كل من الأستاذ عبدالله دعيفس٬ رئيس اللجنة التنفيذية لمركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي، والأستاذ محمد الشحي عضو اللجنة التنفيذية، والأستاذ أحمد العجلة٬ مدير المركز، حيث تأتي الزيارة ضمن خطط المركز ومساعيه الاستراتيجية الرامية إلى الارتقاء بالخدمات التي يقدمها لمجتمع الأعمال على المستويين المحلي والإقليمي، إلى جانب التعريف بقواعد ونظم المركز.

وعقد الوفد خلال زيارته إلى كوريا الجنوبية اجتماعاً تنسيقياً مع هيئة التحكيم التجاري الكوري، لمناقشة أوجه التعاون بين الطرفين والتعرف على آليات عمل الهيئة، إضافة إلى توقيعه مذكرة تفاهم مع الهيئة بهدف تبادل الخبرات التحكيمية، واستفادة الطرفين منها، حيث وقع من جانب مركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي سعادة عبدالله دعيفس، ومثل هيئة التحكيم التجاري الكوري رئيسها سعادة سنغ بي جي. وجاءت الاتفاقية في إطار تعزيز التعاون وحشد الجهود للاستفادة من خبرات الطرفين في مجال التحكيم، والتواصل معهم لتبادل المعرفة المختلفة في التحكيم.

كما زار الوفد مركز سيؤول الدولي لفض النزاعات واطلع على تجاربه الخاصة في مجال حل القضايا التحكيمية، والخدمات اللوجستية التي يقدمها لحل النزاعات، إضافة إلى تقديمه شرحاً مفصلاً عن الخدمات التحكيمية التي يقدمها مركز الشارقة للتحكيم التجاري لحل النزاعات في مجتمع الأعمال.

أما في اليابان فقد زار مركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي الجمعية اليابانية للتحكيم التجاري، حيث التقوا بمديرها تاتسويا ناكامورا، الذي شرح لهم آلية عمل الجمعية لحل القضايا النزاعية٬ فيما قدم مركز تحكيم عرضا تقديميا حول خدمات المركز والطرق المتبعة في معالجة القضايا النزاعية والإنجازات التي حققها المركز في هذا الصدد. جدير بالذكر ان الجمعية اليابانية للتحكيم تأسست في العام 1950.

وفي ختام جولة مركز تحكيم في اليابان، قام الوفد بزيارة مكتب آتسومي وساكاي للمحاماة والاستشارات القانونية، المتخصص بالنظر في قضايا التحكيم التجاري، بهدف تعريفهم بالخدمات التحكيمة التي يقدمها المركز، إلى جانب التعريف بقواعد ونظم المركز التي تم اعتمادها مؤخراً وتعزز من ثقة الأطراف المحتكمة لدى المركز، وبحث معه أوجه التعاون وسبل توطيد العلاقات فيما بينهم في مجال التحكيم مستقبلاً. وقد أبدى فريق العمل الإداري في مكتب آتسومي وساكاي للمحاماة والاستشارات القانونية سعادته بهذه الزيارة واستعداده التام لإحالة القضايا إلى مركز تحكيم في حال وجود قضايا تحكيمية على مستوى منطقة الشرق الاوسط.

وقال عبدالله دعيفس رئيس اللجنة التنفيذية لمركز تحكيم الشارقة: "تأتي الجولة التي قمنا بها إلى مختلف المؤسسات المتخصصة في المجال التحكيمي في كل من كوريا واليابان ضمن استراتيجياتنا وخططنا السنوية لتطوير آلية العمل في المركز٬ لتقديم جميع أساليب الدعم للارتقاء ببيئة الأعمال في إمارة الشارقة بشكل خاص والدولة بشكل عام، وتعزيز مستويات النمو في القطاعات الاقتصادية من خلال تقديم أفضل القواعد والنظم التي تسهم بالفصل في المنازعات التجارية بين الأطراف المحتكمة بدقة وضمن الإطار الزمني الملائم، فضلاً عن أنها تساهم في وضع التصورات المستقبلية، والسياسات الاقتصادية التي تعزز نمو القطاعات الاستراتيجية".

وأضاف دعيفس: "نتقدم بالشكر والتقدير الى وزارة الخارجية وسفارات الدولة في كل من كوريا الجنوبية واليابان على حسن الاستقبال والدعم الذي قدموه في تسهيل هذه الزيارة٬ والتي تأتي أيضا بهدف تعزيز شبكة علاقاتنا الدولية مع مراكز ومؤسسات رائدة على المستوى العالمي٬ وتعزز من مستوى الخدمات التحكيمية التي نقدمها لمجتمع الأعمال والشركات عبر المستويين المحلي والإقليمي".

من جانبه بين محمد الشحي عضو اللجنة التنفيذية للمركز ان الزيارة تأتي ضمن منهجية عمل اللجنة لتفعيل التواصل مع المراكز الرائدة عالمياً في مجال التحكيم، وتبادل الخبرات والمعرفة معهم وفق أفضل الممارسات، وبحث سبل تعزيز النشاط الاقتصادي الذي يدعم توجهات إمارة الشارقة في هذا الخصوص.

وأكد أحمد العجلة مدير مركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي، أن مركز تحكيم يعمل وفقاً لخارطة طريق وضعها ضمن استراتيجيته لتحقيق أهدافه والارتقاء بخدماته كافة، حيث تأتي هذه الجولة لتطوير منظومة العمل وجعلها مواكبة ومتماشية مع الأحداث والإجراءات التحكيمية العالمية٬ من خلال التعاطي والتعرف على الإجراءات والخدمات التحكيمية التي تقدمها مختلف مراكز التحكيم حول العالم لحل جميع المنازعات.

وقد تبادل مركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي الدروع التذكارية مع كافة الأطراف التي التقى بها خلال زيارته إلى كوريا الجنوبية واليابان، حيث قدم مركز تحكيم دروعاً خاصة تحمل هويته المؤسسية تقديراً لكافة الأطراف والقائمين عليها في إنجاح هذه الزيارة والخروج بنتائج إيجابية ومثمرة وعلاقات استراتيجية تعود بالنفع على كافة الأطراف.

الموقع الرئيسي